education - חינוך تخطيط وتطوير المناهج التعليمية للمدارس العربية

עדכוני rss

 
 
 
 
 
 
 
 
العلوم السياسية
2009
 

 

التصورُ الفِكْريُّ للمنهج:

 

يركز المنهج التعليميُّ الجديد على قضيةِ انظمة الحكم والسياسة، وهو مجال مركزيٌّ في عالم المضمون للعلوم السياسيّةِ.

المناقشة في الموضوعات السياسيّةِ قديمة جداً، فالقضايا الأساسية في انظمة الحكم والسياسة، تصْحبنا منذ القِدم إلى يومنا هذا، وبينها: طبيعةُ الإنسان، ونوعيّةُ نظام الحكم، نُشُوءُ الدولة، ماهيَّةُ الدولة العادِلةِ، مصدرُ الطاعةِ، العَلاقة المطلوبةُ بين نظام الحكم والمواطنينَ، والحاكم المنشود فيه، علاقات الدينِ بالدولةِ، مشاركةُ المواطن في انظمة الحكم، تدخُّلُ الدولة في حياة الفرْدِ والجماعةِ، ماهيَّةُ الحرَّية، وقيمة المساواةِ.

 

الفكرُ السياسيُّ ، يفحص منذ عصْر سقراط وأفلاطون الى وقتنا، القيم الجديرة لتُوجه العلاقات السياسية، ويحكم على الواقع بحسبها، ويوصي بالتغييرات الملائمة.

يمزج هذا المنهج بين التصورات والأفكار عن السلطة والسياسة، والواقع السياسي وبين الفكر السياسيّ والفِعل السياسيّ.

ميزة هذا المنهج أنَّ فيه تأليفا بين نظرية نُظم الحكم والفكر السياسيّ. أسْهم المفكرونَ في تطوير نظم الحكم السياسية وصياغتها، وفي ضِمن ذلك أيضا نظمُ الحكمِ المعاصرةُ. إنَّ فهم مباديء نظام الحكم، وبنيته، وطرق عمله، وكذلك معرفة المشكلات، والمعضلات والصعوبات التي يواجهها نظام الحكم، يُوجبُ دراسةَ الأفكار التي يقوم عليها مركزها.

إن المزجَ بين الفكر السياسيّ ونظريات أنظمة الحكم، يهدف إلى إبراز كيفية الفكرة والنظريات السياسيَّةِ في الواقع السياسيِّ .

 

 ملف المنهج

 

 لموقع المفتش المركّز

 
 
    تاريخ التعديل الأخير:  13/10/2013